أمين عام المجلس الأعلى للسكان يحاضر في كلية الدفاع الوطني الملكية الاردنية
الثلاثاء, 22 تشرين الثاني, 2016

قالت أمين عام المجلس الأعلى للسكان المهندسة ميسون الزعبي أن الامن الوطني الأردني يتمتع بمميزات مختلفة من بينها الشمول، لأنه لم يفصل بين أمن الدولة وأمن المجتمع.

جاء ذلك خلال محاضرة لها اليوم بكلية الدفاع الوطني الملكية الاردنية بعنوان (السياسة السكانية في الاردن وعلاقتها بالأمن الوطني) للدارسين في دورتي الدفاع 14 والحرب 23 بحضور امر ورئيس واعضاء هيئة التوجيه في الكلية.

وبينت الزعبي أن الهجرات بمختلف انواعها القسرية، والطوعية والعمالة الوافدة اثرت على الأمن الوطني سلبا في السنوات الاخيرة الماضية.

وأشارت الزعبي إلى أن ازمة اللجوء السوري فرضت واقعا ديمغرافيا على الأردن سيكون له تأثير كبير على سيناريو التحول الديموغرافي من حيث الكلفة المالية الكبيرة والتي ستؤثر على البرامج المعدة، كما ستؤثر على تعديل الأولويات الوطنية ومنها الصحة الإنجابية وإحداث خلل في الهرم السكاني بزيادة كبيرة في قاعدته، بالإضافة إلى زيادة في عدد السكان بنسبة تزيد عن 13% .

واوضحت أن ذروة الفرصة السكانية في الأردن ستحدث في عام 2067 بدلا من 2040 في حال بقاء غير الأردنيين في الأردن، مبينة أن الفرصة تتحقق عندما تتجاوز نسبة سكان الأردن من الأردنيين في أعمار القوى البشرية نسبة المعالين بدرجة كبيرة.

وأضافت أنه في حال وصول الفرصة للذروة السكانية سيكون حوالي (67.9 %) من السكان في أعمار القوى البشرية (15-64 سنة) حسب السيناريو المنخفض للفرصة السكانية، بالإضافة إلى انخفاض نسبة الإعالة العمرية من (64) فرد لكل (100) فردٍ في أعمار القوى البشرية في عام 2015 إلى (47) فرد لكل 100 فرد في عام (2040).

 وفي نهاية المحاضرة دار نقاش موسع اجابت خلاله المحاضر عل اسئلة واستفسارات الدارسين.